عاجل
صحيفة أسيوط

الطبيب أو المركز.. من المسئول عن المخاطر التى تصيب المتبرع بالدم؟..القانون يجيب

22


حظر قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها، القيام بأى من عمليات الدم إلا فى مركز متخصص ثابت أو متنقـل وذلك بعد الحصول على ترخيــص من الوزارة المختصة .


وفيما يلى نستعرض المسئول عن الأضرار التى تلحق بالمتبرع.


ووفقا للقانون


للمصنع الخاضع لأحكام هذا القانون التصرف فى مشتقات البلازما، وذلك عن طريق البيـع أو التصـدير.


وله استيراد بلازما الدم أو تصديرها كمشتقات منتهية التصنيع .


وذلك كله وفقًا للأحكام والقواعد والإجراءات التي يصدر بها قرار من هيئة الدواء المصرية بعد التنسيق مع هيئة الشراء الموحد بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما .


يكون مركز تجميع بلازما الدم مسئولاً عن الأضرار التي تلحق بالمتبرع أثناء عملية التبـرع أو بسببهـا


مع مراعاة حكم المـادة (11) من هذا القانون ، يجب أن يكون التبرع بالدم أو بلازما الدم تطوعًا وبغير مقابل .


وفي جميع الأحوال يكون التبرع صادرًا عن إرادة حرة خالية من عيوب الرضا علي النحو الذي تحدده اللائحة التنفيذية لهذا القانون .


ولا يقبل التبرع من الطفل ولا يعتد بموافقة أبويه أو من له الولاية أو الوصاية عليه، كما لا يقبل التبرع من عديم الأهلية أو ناقصها ، ولا يعتد بموافقة من ينوب عنه أو من يمثـله قـانونًا .


ويكـون استبعاد المتبرع لأسـباب طبيـة دون غيرها من أسـباب التميـيز الأخرى، وذلك بعد إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية.


 


 

اترك تعليقا