عاجل
صحيفة أسيوط

اتحاد الكرة في قفص الاتهام بسبب تأجيل مباراة السد والوكرة

39

خلف القرار الأخير الذي أصدره اتحاد الكرة ومؤسسة دوري النجوم، بخصوص تأجيل مباراة السد والوكرة بالجولة الحادية عشرة من دوري نجوم QNB الكثير من اللغط لدى متابعي الكرة بعدما تقدم نادي الوكرة بطلب لاتحاد الكرة ومؤسسة دوري النجوم بضرورة تأجيل المباراة بسبب إصابة 7 لاعبين أساسيين قبل يوم واحد من المباراة وهو ما جعل اتحاد الكرة أمام أمر التأجيل دون الرجوع لتطبيق اللوائح الواضحة والخاصة بتأجيل المباريات في حال كانت هناك إصابات بفيروس كورونا مثلما هو معمول به في جميع الدوريات والبطولات القارية بحيث يتم اللجوء للتأجيل في حالة واحدة وهو عدم توفر 13 لاعبا زائد حارس مرمى وما عدا ذلك لا يصح التأجيل وغير قانوني.

البيان نسف القرار

لعل ما يزيد من عدم صحة قرار اتحاد الكرة بتأجيل مباراة السد والوكرة من الناحية القانونية، هو البيان التوضيحي الذي تم إصداره أول أمس من طرف اتحاد الكرة وكان موجها لأندية الدرجة الأولى والثانية والذي أكد أن تأجيل المباريات بسبب وجود إصابات فيروس كورونا يتطلب العديد من الشروط من بينها أن تقديم الطلب يجب أن يتضمن عدم وجود 13 لاعبا زائد حارس مرمى ووقتها يحق للفريق تأجيل مباراته بالنظر لعدم وجود عدد كاف من اللاعبين أما في حالة الوكرة فإن الفريق كان لديه الكثير من اللاعبين وبإمكانهم اللعب والمشاركة دون اللجوء.

7 لاعبين أساسيين

وإذا كان اتحاد الكرة قد استند في قراره على تأجيل اللقاء بوجود 7 لاعبين أساسيين مصابين في فريق الوكرة فهذا مبرر غير كاف لأن الإصابات لا تحسب بعدد اللاعبين الأساسيين وإنما بالعدد المطلوب والذي يجب أن يكون حاضرا، وبما أن فريق الوكرة لديه العدد الكافي والذي يستوفي خوض المباراة، كان من المفترض أن تقام المباراة، لأن هذا الطرح قد يفتح مشاكل وتحججا لدى بعض الأندية فمثلا لو نادي السد الذي تعرض 7 من لاعبيه الأساسيين لفيروس كورنا وطلب التأجيل كان بإمكان فريق الوكرة أن يرفض ويطالب بإقامة المباراة لأنها في صالحه.

تأجيل الوكرة والدحيل

سبق لاتحاد الكرة ومؤسسة دوري النجوم تأجيل مباراة الوكرة والدحيل بالجولة الخامسة من دوري نجوم QNB إلى وقت لاحق، جراء إصابات بفيروس كورونا في صفوف الفريق الأول، وتم اتخاذ إجراءات إيقاف لاعبي الدحيل عن المشاركة في التدريبات والمباريات، وتم إخطار لجنة المسابقات لاتخاذ ما تراه مناسبا، وجاء الـتأجيل وقتها بسبب إصابات بفيروس كورونا طالت أعضاء في الجهاز الفني، وعدداً من اللاعبين والموظفين بالدحيل، الأمر الذي تم على إثره إغلاق النادي لمدة خمسة أيام، ووقف التدريبات بشكل كامل وكان من المفترض وقتها أن يتم إصدار البيان التوضيحي بخصوص التأجيل في حال وجود إصابات.

بيان الإرجاء متأخر

ما يعاب على اتحاد الكرة ومؤسسة دوري النجوم هو الإصدار المتأخر للبيان التوضيحي بخصوص حق الأندية في التقدم بطلب تأجيل مبارياتها في حال كانت هناك إصابات بالفيروس اللعين، وكان من المفترض أن يصدر اتحاد الكرة هذا البيان التوضيحي ووضع النقاط على الحروف مع بداية الموسم وليس الآن حتى تكون الأمور واضحة من أجل أن يخأخذ كل فريقه حقه وللحافظ على مبدأ المنافسة العادل بين جميع الأندية التي تنافس سواء على المراكز الأولى أو المراكز الأخيرة، لأن الـتأجيل في الكثير من المرات لا يخدم الأندية بسبب الضغط، ورزنامة الموسم الاستثنائي وإمكانية تأخير موعد إنهاء الدوري وتفريغ لاعبي المنتخب الأول.

صداع مباراة الوكرة والعربي

ستكون مواجهة العربي والوكرة بالجولة الثانية عشرة من دوري نجوم QNB، صداعا كبيرا في رأس مسؤولي اتحاد الكرة ومؤسسة دوري النجوم بعدما تقدمت إدارة نادي الوكرة بطلب رسمي لاتحاد الكرة بضرورة تأجيل المباراة لفريقها بسبب عدم شفاء اللاعبين السبعة المتواجدين في الحجر الصحي منذ أيام، والسؤال المطروح هنا هل سيطبق اتحاد الكرة لوائح وقوانين البيان الجديد أم أنه سيتم استثناء الوكرة وتأجيل مباراته ضد العربي؟.. وهل سيقبل فريق العربي بهذا التأجيل في حال تم إقراره، لهذا سيكون اتحاد الكرة والمؤسسة أمام قرار مصيري يسري على جميع أندية دوري النجوم.

توسيع القوائم ضروري

من بين القرارات الجيدة التي شملها بيان اتحاد الكرة بخصوص تأجيل مباريات أندية الدرجة الأولى والثانية في حال وجود إصابات بفيروس كورونا، لا قدر الله، مستقبلا هو ضرورة اعتماد الأندية على قائمة موسعة مسجل فيها 28 لاعبا لأندية الدرجة الأولى و26 لاعبا لأندية الدرجة الثانية، وذلك تفاديا للتأجيل إلا في الحالات القصوى، لأن وجود 28 لاعبا في القائمة يعني تقريبا وجود فريقين وحتى في حال إصابة 10 لاعبين يمكن اللعب وخوض المباريات وهو من القرارات الموفقة التي تضمنها بيان التأجيل حتى لا تكون هناك حجة للأندية من أجل الـتأجيل وفقط.

سلامة الجميع أولى

قد ينزعج البعض مما ذكرناه سابقا بخصوص تأجيل مواجهة الوكرة والسد والدحيل والوكرة سابقا، خاصة وأن بيان اتحاد الكرة نفسه نسف القرار الذي تم اتخاذه من قبل، ولكن هذا ليس نقدا وإنما تنبيه للمسؤولين أنه كان من الأجدر والأفضل اتخاذ هذه التدابير والإجراءات الحازمة منذ بداية الموسم خاصة وأن الجميع كان يعرف أن الوضع مختلف عن سابقه والفيروس يعيش معنا ولا تعرف متى ترتفع ذروته لهذا كان يجب وضع النقاط على الحروف حتى يضمن كل طرف حقه في المنافسة العادلة، ولو أن الجميع يدعم ومع قاعدة سلامة وأمن الجميع أولى من كرة القدم.

اترك تعليقا