عاجل
صحيفة أسيوط

احذر.. فيروس أوميكرون لن ينتظر ترددك في أخذ الجرعة المعززة

50

بات الناس حول العالم قلقون بشأن متحور كورونا الجديد “أوميكرون”، وحذرت منظمة الصحة العالمية منذ مطلع كانون الأول/ ديسمبر الدول في حال إقرارها لإلزامية اللقاح بأنه يجب أن يكون الحل الأخير للجوء الحكومات إليه، بعد أن تستنفد جميع الحلول الأخرى. 

ويجد العلماء أن “أوميكرون” هو المتحور الأأكثر عدوى من السلالات التي سبقته ، حيث تميز المتحور بزيادة القابلية للعدوى والانتشار بمقدار الثلثين مقارنة بـ”دلتا”، التي أقر العلماء تفوق “أوميكرون” عليها. 

انتشار المتحور “أوميكرون” تسبب بإغلاقات وقيود جديدة فرضتها أغلب الدول على المستوى العالمي، في مشهد مشابه يذكرنا بما حدث في العام الماضي وما سببه متحور “ألفا” بإلغاء العديد من مظاهر الاحتفالات برأس السنة. 

وحذر العالم الأمريكي البارز أنتوني فاوتشي، مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية وفقا لشبكة “إن بي سي” أن الفيروس “ينتشر في كل أنحاء العالم، حقا”، ووصف فاوتشي الفيروس “بغير العادي” مشيرًا إلى سرعة انتشاره وأنه سيهيمن علينا في فصل الشتاء. 

على المستوى المحلي فإن دولة قطر لم تعلن إلى الآن عن أي إغلاقات اقتصادية أو اجتماعية، ولكن في حال استمرار صعود مؤشر الإصابات فيمكن أن نصل لمرحلة إغلاق جزئي او مؤقت وهي خطوة تتبعها جميع دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا ومتحوراته.

وتبدو قضية الإغلاقات في قطر غير محتملة في الوقت الراهن لكن قد تحدث بشكل أو بآخر، ولتفاديها هناك جملة من الإجراءات الاحترازية الواجب تطبيقها من كل أفراد المجتمع بداية من الكمام وغسل اليدين نهاية بالتباعد الاجتماعي والتخفيف من التجمعات اليومية، إضافة لعامل مهم وهو أخذ الجرعة الثالثة المعززة.

قطر وفرت الجرعة المعززة للمواطنين والمقيمين ودعت الجميع لأخذها، دون تردد، إلا أن البعض ما زال متردداً في أخذها خوفاً من الأعراض التي روجت لها بعض الشائعات، إلا الوقائع تشير إلى أن فيروس “أوميكرون” لن ينتظر تردد أي أحد منا في أخذ الجرعة المعززة.

الدكتور عبد اللطيف الخال، رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي لفيروس “كوفيد 19” أكد على أهمية تلقي الجرعة المعززة من لقاح كورونا، لافتًا إلى أن المخاوف والشائعات في ما يخص الأعراض الجانبية هي غير مبررة، موضحًا أن الأعراض لا تتعدى تلك التي نجمت بعد الجرعة الثانية والمتمثلة في ألم مكان الإبرة، وحرارة خفيفة، وصداع، وتكسير في الجسم، وهذه الأعراض تحدث لبعض الناس وقد تستمر من يومين إلى 3 أيام، وتستجيب لـ«البنادول».

كما أن وزارة الصحة العامة قد أعلنت سابقًا أنه تم إعطاء أكثر من 240 ألف جرعة معززة، دون تسجيل أي أعراض جانبية تدعو إلى القلق، ودون تسجيل أي حالة وفاة واحدة بسبب الجرعة المعززة، وهذا يؤكد فعالية الجرعة المعززة للقاح المضاد لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

اترك تعليقا