عاجل
صحيفة أسيوط

جامعة قطر تستشرف أهمية الترجمة والمحافظة على الهوية

32

يعقد المؤتمر الدولي المشترك بين قطاع اللغات والإعلام والترجمة في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر واتحاد المترجمين العرب (لبنان) والمنظمة العربية للترجمة (لبنان)، تحت عنوان “تعلّمية الترجمة ومستجداتها” وذلك يومي 12-13 ديسمبر 2021 عبر منصة ويبيكس.

وتأتي أهمية المؤتمر في إبراز أهمية تعلّمية الترجمة في ضوء الانفتاح العالمي المتسارع مع توفر التقانات بشكل شبه مجاني لكل المستعملين، وعرض أحدث البحوث النظرية والمبادرات الجامعية والإنجازات التطبيقية في حقول الترجمة وتعلّمها وتعليمها وكل ما يتعلق بها، إضافة إلى استشراف آفاق تعلمية الترجمة في ضوء التطورات التقنية والمتغيرات الجيوسياسية أو الإنسانية، وتقييم التجارب الأكاديمية العربية.

وفي الإطار ذاته، فإن تبادل الخبرات العملية للمؤسسات التعليمية في مجال تعلمية الترجمة يعد أحد أبرز أهداف المؤتمر. كما يتيح المؤتمر الفرص لإقامة شراكات علمية ودراسات بينية في مجال تعلمية الترجمة. كما تسعى الجامعة إلى أن يكون هذا المؤتمر من أهم المؤتمرات الدولية الرائدة في مجال تعلمية الترجمة والتطبيقات ذات الصلة، من خلال لفت نظر المخططين الأكاديميين وأصحاب القرار إلى أهمية تعلمية الترجمة للحفاظ على الهوية والحقوق اللغوية.

من جهته، قال أحمد حاجي صَفَر الأستاذ المساعد في اللسانيات في قسم اللغة العربية بجامعة قطر، ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر: “مع ازدياد انفتاح البلدان والثقافات على بعضها البعض، وبروز حاجات ملحة مثل نقل المعارف الطارئة المتعلقة بالجوائح أو علاجها، ومع التقدّم التكنولوجي الهائل واستخدام الحوسبة في مختلف مجالات الحياة، وما ترتب على ذلك من ثورة في مجال المعلومات والاتصالات؛ غدت الحاجة ماسة إلى تعزيز مكانة الترجمة في الجامعات والمعاهد والمدارس، وتقنين أصولها ومناهجها وأساليبها وطرائقها، بُغيةَ إعداد مترجمين مؤهلين أكفاء للقيام بمهام الترجمة الاحترافية، ولرفد سوق العمل بخريجين على أعلى درجة من المهنية؛ درءاً لكل ما يمكن أن تحمله الترجمة الارتجالية والتجارية من مصائب وآفات ومضارّ للمجتمع برمّته”.

من جانبه، قال البروفيسور بسام بركة رئيس مجلس أمناء المنظمة العربية للترجمة، وأمين اتحاد المترجمين العرب: “يأتي هذا المؤتمر في مبادرة علمية أكاديمية من طرف اتحاد المترجمين العرب وبالتشارك مع قطاع اللغات والإعلام والترجمة في جامعة قطر، وسعيا إلى توطيد أواصر التعاون بينهما من أجل تعزيز مكانة الترجمة في المحافل الأكاديمية والعلمية، ودعم المبادرات المتعلقة بتعلّمها وتعليمها”.

وأضاف:” يأمُل المنظمون أن تحظى هذه المبادرة باهتمام كبير من لدن الباحثين والأكاديميين والمهتمين داخل الوطن العربي وخارجه، وقد عكفت اللجنة العلمية، التي تضم كفاءات علمية من بلدان مختلفة داخل الوطن العربي وخارجه، على استقبال المشاركات المقدمة للمؤتمر وتحكيمها وفق أعلى المعايير العلمية المتعارف عليها”.

وقد دعا المؤتمر الباحثين إلى تقديم أوراق علمية أصيلة وغير منشورة في جميع مجالات الترجمة والترجمة الآلية وتعلمية الترجمة وتعليمها وتطبيقاتها، حيث ستُقيّم كل الأوراق على أساس المعايير الدولية المتعارف عليها في هذا المجال من قبل لجنة علمية تضم عدداً من المتخصصين الدوليين المرموقين. ومن المتوقع أن تنشر وقائع هذا المؤتمر في كتاب خاص “إصدار خاص” أو في مجلة أنساق، وهي مجلة دولية محكمة تحمل رقما دوليا ISSN.

اترك تعليقا