عاجل
صحيفة أسيوط

المربع نت – بترومين وإلكترومين تدشنان محطات شحن للسيارات الكهربائية في المملكة

5

  • الشركتان تعلنان عن خطة لإطلاق المحطات عبر شبكات بترومين في المملكة
  • المرحلة الأولى من المشروع تشمل الرياض، جدة، الدمام
  • الشركتان تعتزمان استكشاف مزيد من الفرص في قطاع السيارات الكهربائية

المربع نت – تعتزم شركة “بترومين“، الشركة الرائدة بمجال زيوت التشحيم وخدمات السيارات المملكة العربية السعودية؛ و”إلكترومين”، أحد أبرز مزودي حلول السيارات الكهربائية القائمة على التكنولوجيا الحديثة على مستوى العالم، الكشـف عن خططهما لإطلاق محطات شحن سيارات كهربائية عبر المملكة العربية السعودية، وذلك خلال إحاطة إعلامية تقام في الرياض يوم 24 نوفمبر.

وتشــمل قائمة المتحدثين في الإحاطة الإعلامية المزمعة كاليانا سفانيانام، الرئيس التنفيذي لشركة “بترومين”؛ وجراهام تانكس، مدير قسم العلاقات التجارية في “إلكترومين”؛ وتوني مازون، مدير قسم الطاقة والبنية التحتية للسيارات الكهربائية في “إلكترومين”.

وستقدم هذه الإحاطة تفاصيل مهمة بشأن دور وإرث “بترومين” في المملكة وتطلعاتها المستقبلية، كما ستشارك “بترومين” خلاصة تجربتها وخبراتها العريقة التي ستوظفها في العمليات التشغيلية، وكيفية تطبيق هذه الخبرات في إطلاق محطات شحن السيارات الكهربائية في المملكة.

ومن المقرر أن تشهد الرياض، وجدة، والدمام إطلاق المشروع بشكل كامل بحلول عام 2030، وسيتم تحديد نقاط الأسعار من قبل الشركتين عقب تقييم تكاليف الكهرباء والوقود على المستويين المحلي والدولي، كما يجري استكشاف آفاق الفرص والاستثمارات في قطاع السيارات الكهربائية.

وفي ضـوء التحول المتزايد نحو السيارات الكهربائية، سـواء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي أو العالم، فقد أدركت “بترومين” و”إلكترومين” مبكراً أهمية هذا التوجه في المملكة، مع تحول شركات تصنيع المعدات الأصلية (OEMS) من السيارات العاملة بمحركات الاحتراق الداخلي القياسي العالمي (ICE) إلى السيارات الكهربائية. كما جاء توجه “بترومين” نحو هذا الأمر ثمرة برامج عديدة لدعم الاستدامة.

ومنذ إطلاق رؤية 2030 في عام 2016، قطعت المملكة العربية السعودية شـوطاً طويلاً في تعزيز خططها للعمل المناخي وحماية البيئة. وتسلط مبادرة السـعودية الخضـراء الضـوء على الجهود الدؤوبة التي تبذلها الدولة لدعم الاستدامة وإذكاء الوعي بشـأن الطاقة النظيفة والحد من أضــرار الوقود الأحفوري ومكافحة التغير المناخي. كما أطلقت المملكة استراتيجية تنمية وطنية شـاملة لدعم تنويع مصادر الطاقة وتحقيق هدف الوصول إلى (3.45) جيجاواط من مصـادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، و(5.4) جيجاواط بحلول عام 2040.

وتجسد شراكة “بترومين” و”إلكترومين” طموحاً هادفاً لضمان تجربة شحن مريحة لسائقي السيارات الكهربائية عبر المملكة، والذي ينسجم مع مبادئ مبادرة السـعودية الخض وخطط المملكة لتحقيق صافي الصفر في انبعاثات الكربون بحلول عام 2060.

وسيكون كاليانا سيفانيانام، الرئيس التنفيذي لشركة “بترومين”، حاضـراً لإجراء المقابلات الصحفية بعد الإحاطة الإعلامية. كما سيتحدث كل من جراهام تانكس، مدير قسـم العلاقات التجارية في “إلكترومين”؛ وتوني مازون، مدير قسم الطاقة والبنية التحتية للسيارات الكهربائية في “إلكترومين” خلال الفعالية.

اترك تعليقا