عاجل
صحيفة أسيوط

محمية الجنوب تعزز التراث القطري في البر بانطلاق موسمها الثالث للتخييم

27

وسط أجواء تراثية وبيئية فريدة، انطلقت فعاليات الموسم الثالث للتخييم لمحمية الجنوب والتي تعمل على تعزيز التراث القطري في البر حيث يتم توفير طرائد متنوعة للمقناص.

وقد اتخذت إدارة محمية الجنوب هذا العام كافة الإجراءات الاحترازية التي تتماشى مع تعليمات وزارة الصحة العامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا /كوفيد -19/.

وأوضح السيد محمد بن نهار النعيمي رئيس محمية الجنوب أن المحمية تقوم بتعزيز التراث القطري في البر من خلال السماح للزوار بممارسة الصيد، مشيرا إلى أن الطرائد المسموح باصطيادها في المحمية هي: “الحبارى الظبي الأرنب الكروان”، كما أن وسائل الصيد المصرح بها هي: الصقور وكلاب الصيد فقط، والعدد اليومي المسموح صيده من طائر الحبارى هو /4/ سواء / لفو/ مهاجر أو منتج، أما الظبي فيسمح بصيد اثنين يوميا كحد أقصى، كما يسمح بصيد الأرانب وطائر الكروان بالعدد المقبول دون الصيد الجائر، مشددا على أنه يمنع استخدام أجهزة نداء الطيور /الصوايات/ أو الفخ المخصص لصيد الأرانب أو شباك الصيد بأنواعها، ومن يخالف ذلك يتم استبعاده من المحمية في الحال، ويمنع من دخولها لسنوات تحددها إدارة المحمية، بالإضافة إلى التعليمات الأخرى التي يتم تسليمها لكافة الزائرين.

وبين النعيمي أن كادر عمل المحمية معظمه من الشباب القطريين الذين أصبح لديهم الكثير من الخبرة والدراية، ليس فقط في المقناص بل في الأنظمة المتطورة المتكاملة، لافتا إلى أن المحمية اعتمدت أنظمة إلكترونية تعمل على مدار /24/ ساعة، لضمان أمن وسلامة الزوار، وكذلك توفير أجهزة لاسلكية وكاميرات مراقبة وإنترنت موصول على مدار الساعة، فضلا عن توفير المحلات التجارية لتلبية احتياجات الزائرين وكذلك وقود السيارات وسيارات خاصة لكبار السن.

وأشار رئيس محمية الجنوب إلى أن دخول المحمية هو حصر على المواطنين القطريين، مؤكداً أن حضور صاحب الحجز إلزامي، مع إبراز أصل البطاقة الشخصية لكل زائر، وأنه يسمح بدخول /10/ زوار بحد أقصى للمخيم من غير احتساب الأيدي العاملة، موضحاً أنه يجب تقديم ما يثبت لحجز العوائل سواء عقد زواج أو ما يثبت صلة القرابة، فضلاً عن أنه يجب إضافة وتعديل جميع بيانات الزائرين على الحجز الإلكتروني قبل الدخول للمحمية بالمقر الرئيسي، أو من خلال التطبيق الإلكتروني، وذلك لتجنب التأخير في إنهاء إجراءات الدخول ، مؤكدا أهمية المحافظة على نظافة المخيم طوال فترة الحجز، ومنع رمي المخلفات أثناء التجول في المحمية.

وعن التجول داخل المحمية قال النعيمي: “يمنع الانطلاق داخل المحمية في الأحوال الجوية التالية: المطر الضباب الغبار الحاجب للرؤية الظلام، ويتم الإشعار بالانطلاق والتوقف من قبل غرفة العمليات، واتباع ساعات الصيد المصرح بها من قبل هذه الغرفة، وتبدأ من اتضاح الرؤية والعودة قبل الغروب، كما يجب اتباع تعليمات غرفة العمليات داخل المحمية وعدم مخالفتها” مضيفا: أنه لا يسمح بانتشار سيارات المخيم الواحد بالمحمية لمسافة أقصاها 500 متر /أثناء المقناص فقط/، كما أنه يمنع اقتراب سيارة مخيم من سيارة مخيم آخر، حتى لا ينشب نزاع على منطقة أو صيد، فضلا عن أنه يمنع تجاوز حدود المحمية المصرح بها /جميع السيارات تخضع لنظام إطفاء المحرك تلقائيا في حال الخروج من حدود المحمية أو الاقتراب من المنطقة الوسطى الممنوعة باستثناء الشارع الموجود أمام المقر الرئيسي/، وكذلك يمنع خروج السيارات على الطرق الرئيسية /الشارع/.

يذكر أن محمية الجنوب تم اعتبارها محمية طبيعية، وفقا للقرار الوزاري رقم 119 لسنة 2018، وبناء عليه يحظر القيام بأي أعمال أو تصرفات أو أنشطة أو إجراءات يكون من شأنها تغيير أو إتلاف أو تدهور البيئة، أو الإضرار بالحياة البرية والبحرية والنباتية، وتمتد المحمية بطول 40 كم وبعرض 15 كم، بالقرب من منطقة العامرية الواقعة جنوب الدولة، وتتمتع المحمية بمساحات واسعة مختلفة التضاريس رملية وصخرية ومتنوعة في غطائها النباتي، مما يميّز هذه المحمية ويجعلها من المناطق المفضلة لدى أهل القنص والكشتات.

اترك تعليقا