عاجل
صحيفة أسيوط

الرئيس مون يعرب عن قلقه إزاء تجهيز نظام شامل للتعامل مع الطلاب الصينيين

4

سيئول، 5 فبراير(يونهاب) — عبر الرئيس “مون جيه-إن” عن قلقه اليوم الأربعاء حول تجهيزات السلطات الكورية الجنوبية للتعامل مع الطلاب الصينيين العائدين إلى كوريا الجنوبية مع بداية الفصل الدراسي الجديد في الربيع، حيث تسعى الدولتان لمكافحة فيروس كورونا الجديد الذي ينتشر بسرعة كبيرة.

جاء ذلك خلال زيارة الرئيس لمركز صحي عام في منطقة “سونغ-دونغ” شرق سيئول يُعرف باستجابته المثالية لتفشي الفيروس الجديد، بمرافقة “بارك وون-سون” عمدة سيئول.

وشدد “مون” على أهمية دور مراكز الصحة العامة على مستوى البلاد، حيث قال إنها تلعب دورًا حاسمًا في “الخط الأمامي” من الدفاع ضد انتشار المرض، حيث تعمل على إبقائه داخل المجتمعات المحلية، وعلى منع انتشار “القلق المفرط” بين السكان.

وأشار إلى أن جامعة “هانيانغ” التي يدرس فيها حوالي 2,600 طالب صيني تقع في حي “سونغ-دونغ”.

وقد سأل الرئيس عما إذا كان هناك نظام “إدارة شاملة” للطلاب الصينيين، والطلاب الكوريين العائدين من الصين، والمواطنين الكوريين-الصينيين القادمين إلى كوريا للعمل.

ودعا إلى تعاون وثيق بين الحكومات المحلية والجامعات فيما يخص هذه المسألة.

وأجاب “جونغ وون-أوه”، رئيس مكتب حي “سونغ-دونغ” أن المسؤولين يجرون المشاورات ذات الصلة مع جامعة “هانيانغ”.

واتفق العمدة معه فيما يخص أهمية تأمين مرافق كافية لاستيعاب هؤلاء الطلاب لمدة أسبوعين لمتابعة حالتهم الصحية.

كما تفقد “مون” عيادة منفصلة، وحافلة طبية للأشعة السينية كان مركز الصحة قد بدأ تشغيلها منذ تفشي الوباء.

اترك تعليقا