عاجل
صحيفة أسيوط

خروج أول مريض كوري مصاب بفيروس كورونا الجديد من المستشفى بعد تعافيه

3

سيئول، 5 فبراير(يونهاب) — خرج المريض الثاني الكوري المصاب بفيروس كورونا الجديد (55 عاما) من المستشفى بعد تعافيه من الإصابة. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها مريض مصاب بفيروس كورونا الجديد من المستشفى بعد شفائه في كوريا الجنوبية.

وأظهر اختبار الكشف عن الفيروس نتيجتين سلبيتين للمريض الثاني، وأكد الخبراء على أنه لا خطر من نقل هذا المريض العدوى للآخرين، بيد أنهم أوضحوا أن متابعة تطور حالة المريض بشكل منتظم أمر ضروري لمكافحة الفيروس.

وأوضح المركز الطبي الوطني بسيئول اليوم الأربعاء أن المريض الثاني خرج من المستشفى بعد مرور 13 يوما على تأكيد إصابته بالفيروس في يوم 24 يناير الماضي.

وقال الطبيب المعالج للمريض الثاني “جين بوم-سيك” وهو اختصاصي أمراض معدية في المركز الطبي الوطني “ارتفعت درجة حرارته إلى 38 درجة بعد وقف تناول الأدوية الخافضة للحرارة التي كان يتناولها بعد نقله إلى المستشفى”، مضيفا “تأكدت أن حالته الصحية تحسنت عبر تصوير الصدر بالأشعة السينية بعد مرور 3 أيام على إعطاء العقاقير المضادة للفيروسات، ومنذ ذلك الحين اختفت الأعراض التي ظهرت عليه”.

نتيجة لذلك، قررت إدارة المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها خروج المريض الثاني من المستشفى.

ومن جهة أخرى، أعلنت كوريا الجنوبية في وقت سابق من اليوم عن حالتي إصابة جديدتين ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 18 حالة اعتبارا من صباح اليوم.

اترك تعليقا