Verification: a6ffe190ab3e84dd

مبيعات السيارات المستوردة تتراجع بنسبة 3.1% في شهر يناير وسط معاناة الشركات اليابانية

0

سيئول، 5 فبراير(يونهاب) — انخفضت مبيعات السيارات المستوردة في كوريا الجنوبية بنسبة 3.1% في شهر يناير مقارنة بالعام السابق بسبب انخفاض الطلب على المنتجات اليابانية وسط التوترات التجارية بين سيئول وطوكيو، حسبما أفاد اتحاد صناعي اليوم الأربعاء.

وقد انخفض عدد السيارات الأجنبية المسجلة حديثًا إلى 17,640 وحدة في الشهر الماضي، فيما يعد انخفاضًا عن 18,198 وحدة في شهر يناير 2019، وفقًا لرابطة مستوردي وموزعي السيارات في كوريا (KAIDA).

وقالت الرابطة : “استمرت مشاعر المستهلك المحلي السلبية تجاه المنتجات اليابانية في التأثير على إجمالي مبيعات السيارات المستوردة”.

وأفادت في بيان لها بأن شركات صناعة السيارات اليابانية شهدت انخفاض مبيعاتها إلى 1,320 وحدة في كوريا الجنوبية الشهر الماضي، فيما يعد انخفاضًا عن 3,752 وحدة قبل عام.

وتتوفر خمس علامات تجارية يابانية في سوق سيارات الركاب الكورية، وهي “تويوتا موتور”، وعلامة “لكزس” الفاخرة التابعة لها، و”هوندا موتور”، و”نيسان موتور”، وعلامة “إنفينيتي” الفاخرة التابعة لها.

وكانت اليابان قد شددت اللوائح المتعلقة بتصدير ثلاثة مواد ضرورية لتصنيع أشباه الموصلات والشاشات الإلكترونية إلى كوريا الجنوبية في شهر يوليو. كما أزالت اليابان كوريا الجنوبية رسميًا من قائمة البلاد التي تحظى بمعاملة تفضيلية في المعاملات التجارية في أغسطس.

ويُعتقد على نطاق واسع أن التحركات اليابانية هي ردّ انتقامي على الأحكام القضائية التي صدرت في كوريا الجنوبية لمطالبة الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري في كوريا الجنوبية أثناء الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من 1910 إلى 1945.

وقالت الرابطة إن أكثر ثلاثة موديلات مبيعًا كانت سيارة السيدان “أرتيون 2.0 TDI” من “فولكس واجن”، وسيارة السيدان “E300 4MATIC” من “مرسيدس”، وسيارة بيك أب “شيفروليه كولورادو” من “جي إم كوريا”.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

gtag('config', 'UA-157517082-1'); Verification: a6ffe190ab3e84dd