Verification: a6ffe190ab3e84dd

(جديد) كوريا الجنوبية تجري اختبارات على جميع الأشخاص الذين يعانون من أعراض فيروس كورونا الجديد

0

سيئول، 3 فبراير(يونهاب)– أوضحت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أنها ستتبنى معايير حجر صحي أكثر صرامة لمكافحة فيروس كورونا الجديد، وذلك عن طريق فحص من تظهر عليهم أعراض المرض بعد القدوم من الصين، ووضع من تواصلوا مع حالات الإصابة المؤكدة في حجر صحي ذاتي.

ستدخل هذه التدابير الجديدة في حيز التنفيذ بدءا من يوم الثلاثاء، في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للتعامل مع انتشار الفيروس القاتل. وقد أعلنت البلاد حتى الآن عن 15 حالة إصابة أكيدة بالمرض و61 حالة مشتبه بها تحت الفحص.

وصرحت السلطات الصحية بالبلاد بأنها ستبدأ فحص أي شخص زار الصين في غضون 14 يوما وتظهر عليه أعراض الكورونا، بما يشمل الحمى حتى إذا لم يتم تصنيفه كحامل محتمل للفيروس.

وحتى الآن كانت السلطات تفحص من يعانون من أعراض تشبه الاتهاب الرئوي ممن زاروا ووهان والمناطق المحيطة بها داخل مقاطعة هوبي وحسب.

كما أفادت السلطات بأنها تأكدت من أن حوالي 913 شخصا كانوا على تواصل مع الحالات المؤكدة ولذا سيتم وضعهم تحت الحجر الصحي الذاتي لأسبوعين على الأقل، بسبب الخوف من انتقال الفيروس من مريض لأخر.

ويُشار إلى أنه من بين الخمسة عشر حالة المؤكدة داخل البلاد، 9 حالات فقط جاءت من الصين، في حين انتقل المرض لخمس حالات الأخرى داخل البلاد من مرضى أخرين. وتعتقد السلطات أن المرض انتقل للمريض الأخير وهو رجل صيني الجنسية أثناء زيارته لليابان.

ومن جانبها صرحت الوزارة بأنها ستفحص جميع من زاروا الصين خلال 14 يوما، حتى لو لم تظهر عليهم أعراض مرضية، مدفوعة بالقلق من أن ينقل المرضى الذين وصلوا للبلاد دون أن تظهر عليهم الأعراض المرض لأخرين عن غير قصد.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي صرحت فيه البلاد بأنها ستشدد إجراءات دخول الأجانب للبلاد من ووهان، منشأ الفيروس، وإيقاف زيارة الصينين لجزيرة جيجو بدون استخراج تأشيرة لفترة مؤقتة.

وتراجع سيئول توسيع هذه الخطوة لتشمل تطبيق المعايير الجديدة على جميع القادمين من الصين.

جدير بالذكر أن البلاد لم تعلن عن أي حالة إصابة جديدة اليوم الاثنين وصرحت بأنها تجري اختبارات على 61 شخصا تحت الحجرالصحي ظهرت عليهم أعراض محتملة للمرض.

هذا وقد فحصت السلطات الصحية 490 شخصا، وخرجت نتائج اختبارات 414 شخصا منهم سلبية للإصابة بالمرض، موضحة أن عدد من تواصلوا مع حالات الإصابة المؤكدة بلغ 913 شخصا.

وأضافت السلطات أن الدفعة الثانية من المواطنين الذين تم إجلاؤهم من ووهان قد وصلت البلاد يوم السبت الماضي، وأظهرت الاختبارات عدم حمل أي منهم للفيروس.

ويُذكر أن الاختبارات أوضحت إصابة شخص واحد من بين جميع الرعايا الكوريين الجنوبيين الذين تم إجلاؤهم من ووهان، وأن الباقين يخضعون حاليا للحجر الصحي في مؤسسات مؤقتة لمدة أسبوعين للتحقق من عدم إصابتهم بالمرض.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

gtag('config', 'UA-157517082-1'); Verification: a6ffe190ab3e84dd