Verification: a6ffe190ab3e84dd

اجتماعي / سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة يفتتح مقر جمعية “توافق” للإصلاح الأسري وكالة الأنباء السعودية

0


المدينة المنورة 10 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 04 فبراير 2020 م واس
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة , مقر جمعية “توافق” للإصلاح الأسري ومركز شمل لرؤية وزيارة المحضونين بالمدينة المنورة، كما دشن سموه الوقف الذي تسعى الجمعية إلى امتلاكه بقيمة 10 ملايين ريال والعائد منه سنوياً 10%، وشهد سموه جلستي صلح ووقع على المحضر إيذاناً باصطلاح الأطراف.
واطلع سمو نائب أمير المنطقة على المقر الجديد للجمعية واستمع إلى شرح مفصل عن أقسامه، إضافة إلى مركز شمل ومرافقه ثم شاهد سموه عرضاً مرئياً عن إنجازات وأهداف الجمعية والخدمات التي تقدمها لمجتمع طيبة الطيبة وتسهم بشكل فاعل في الاستقرار الأسري، حيث بلغ عدد المستفيدين من خدمات الإصلاح والتحكيم الأسري أكثر من 3100 مستفيد من كلا الجنسين، وبنسبة صلح تجاوزت 90% لتمثل أعلى نسبة صلح في المملكة.
كما شهد سمو الأمير سعود بن خالد الفيصل توقيع اتفاقيتي شراكة بين الجمعية ووقف عائشة السديس ومؤسسة الحماد لإدارة وتشغيل الفنادق، وتهدف الاتفاقيات إلى تعزيز مساعي الجمعية الخيرية وتكثيف جهودها في تحقيق الإصلاح الأسري ووضع الحلول لمعالجة القضايا الأسرية والزوجية.
من جانبه، نوه نائب رئيس الجمعية غنيم فرغلي بالشراكة المبرمة مع وزارة العدل ممثلة في محكمة الأحوال الشخصية ومحكمة التنفيذ حيث يتم العمل سوياً للحد من معدلات الطلاق والسعي للحفاظ على كيان الأسرة من التفكك وحصن الزوجية من الهدم، وذلك على أيدي مجموعة من المصلحين الأسريين المؤهلين تأهيلاً شرعياً وقانونياً ونفسياً واجتماعياً، يباشرون مختلف القضايا الأسرية التي تستقبلها الجمعية من (طلاق، فسخ نكاح، خلع، نفقة، حضانة، رؤية، زيارة).
وأبان فرغلي أن الجمعية نفذت مشروع مركز شمل لرؤية المحضونين وزيارتهم ضمن بيئة ملائمة للعائلة، إضافة إلى تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي لهم وحماية حقوق الأطفال المحضونين، موضحاً أن المركز يحتوي على 6 قاعات و4 استشاريين وأخصائيين اثنين وصالة ألعاب، واستفاد منه حتى الآن 180 أسرة.
وقدم فرغلي شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على دعمهما المستمر لمشاريع وبرامج الجمعية مما جعلها قادرة على تحمل مسؤولياتها والقيام بدورها في المحافظة على كيان الأسرة وتحقيق الإصلاح الأسري.
// انتهى //
15:26ت م
0186


اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

gtag('config', 'UA-157517082-1'); Verification: a6ffe190ab3e84dd