د.إيناس عبد الدايم: احتفالات «بورسعيد عاصمة للثقافة» تبدأ هذا الشهر

0 2

لاقتراحات اماكن الخروج

قالت وزيرة الثقافة د.إيناس عبد الدايم إن وزارة الثقافة بدأت سلسلة من المهرجانات والفعاليات الفنية بعد الإعلان عن عام 2020 عامًا للثقافة المصرية، والهدف بالتأكيد بناء الإنسان والارتقاء بالذوق العام، نظرا للتأثير القوى للفنون على شبابنا، فهو قوة ناعمة يجب استغلالها، مشيرة إلى أن إقامة أولى دورات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء داخل معبد دندرة- أحد أهم المعالم السياحية فى مصر- تأتى لتسليط الضوء على آثار محافظة قنا، وبالأخص معبد دندرة.

وأضافت د. إيناس عبد الدايم، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: سنستكمل دورات المهرجان فى نفس التوقيت من كل عام، مثل مهرجان الموسيقى العربية ومهرجان القلعة، وحرصنا على أن تشمل الدورة الأولى تواجدا فنيا على أعلى مستوى، وتضم 10 حفلات لأهم المطربين فى مصر، والبداية مع مدحت صالح وعلى الحجار، ثم هشام عباس ودينا الوديدى ومى فاروق ونسمة عبد العزيز، فمن حق أهلنا فى الصعيد ومحافظة قنا التمتع بالفنون والثقافة بكافة أشكالها.

وتابعت «عبد الدايم»: التجاوب والإقبال غير عادى من جانب أهل وشباب وأهالى محافظة قنا، ولذلك وسعنا المساحة للحضور اليومى لتتجاوز 10 آلاف يوميا، وتم طرح التذاكر مجانا، وكذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية والأمن تسهيل دخول عدم حاملى التذاكر شرط توافر شروط الأمان.

وأضافت وزيرة الثقافة: مؤسسات المجتمع المدنى فى قنا قدمت كل المساعدة اللازمة لتنظيم المهرجان والمشاركة بشكل نفتخر به، وكذلك التعاون مع محافظة قنا ومحافظها كان له مجهود كبير، وبدون مساعدته ما تم إطلاقه، وكذلك بدعم وزيرة السياحة والآثار، الذى أعتبره شريكا فى تنفيذ وتحقيق هذا الحلم بتواجد حفلات ومعرض للكتاب فى قنا.

وأشارت: «هناك خطة تم إعدادها بالفعل، وسنجول محافظات الصعيد خلال الفترة المقبلة بالأحداث الفنية والثقافية، بدأت من قنا، وتنتقل إلى بور سعيد فى مارس بعد إعلانها عاصمة للثقافة المصرية، وتابعت: نشهد فعاليات فنية على مدار عام كامل، حرصنا على تنوعها وسننقل كافة الفعاليات التى تنظمها وزارة الثقافة فى القاهرة والإسكندرية إلى بور سعيد وبور فؤاد والميادين والشوارع، وستتضمن إطلاق معرض للكتاب، ومعرض فنون تشكيلية، إضافة إلى إعادة افتتاح قاعة السينما التابعة لوزارة الثقافة، بحضور فنانين مصريين كبار جدا، إضافة لعدد كبير من الحفلات الموسيقية بالتعاون مع دار الأوبرا، وكذلك سيتم تنظيم عروض مسرحية كبيرة، بالتعاون مع المخرج خالد جلال، تشمل سينما مصر، والسيرك القومى سيقدم العديد من العروض.

وعن عدم مشاركة مطربين عرب أو وفود أجنبية فى الدورة الأولى من مهرجان دندرة قالت «عبد الدايم»: قصدنا أن يكون المهرجان لقنا وأهلها فى دورته الأولى، هذا هو الهدف، استراتيجى دائما، للسير وفق خطوات محسوبة والنجاح دائما يدفعنى للتطوير والبناء والتطوير شرط الاستدامة والاستمرارية بشكل سنوى، مثلما الحال فى مهرجان القلعة والتطوير الذى تم عليه خلال السنوات الماضية.

وحول أسعار تذاكر المهرجان قالت: هى مجانية بهدف تسهيل حضور الجماهير، وهى أقل هدية لأهل قنا المتعطشين للفن والموسيقى، ويعتبر المهرجان خطوة أولى لتحقيق العدالة الثقافية والفنية.

اترك تعليقا